Arabic News

رئيس الوزراء مودي يقدّم الدعم الكامل للولا بعد أعمال الشغب من أنصار بولسونارو في البرازيل

الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي

قدّم رئيس الوزراء ناريندرا مودي الدعم الكامل للسلطات البرازيلية بعد أن استهدف أنصار الرئيس السابق جاير بولسونارو مباني حكومية في برازيليا.

قال رئيس الوزراء مودي على تويتر “أشعر بقلق عميق حيال أنباء أعمال الشغب والتخريب ضد المباني الحكومية في البرازيل. يجب احترام التقاليد الديمقراطية من قبل الجميع، نقدم دعمنا الكامل للسلطات البرازيلية”، في إشارة إلى الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا.

وكتب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على تويتر “أدين الهجوم على المؤسسات الديمقراطية في البرازيل. يجب احترام إرادة الشعب البرازيلي ومؤسسات الدولة. أثق بأن الأمر سيكون كذلك، فالبرازيل دولة ديمقراطية عظيمة”.

كما أدان الرئيس الأمريكي جو بايدن أعمال العنف في البرازيل التي اندلعت في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية بعد أن اقتحم أنصار الرئيس البرازيلي السابق جاير بولسونارو الكونغرس والمحكمة العليا والقصر الرئاسي يوم الأحد. ووصف الرئيس الأمريكي العنف بأنه “اعتداء على الديمقراطية”.

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى “احترام المؤسسات الديمقراطية” في البرازيل، مشدّدًا على “دعم فرنسا الثابت” للرئيس لويز إيناسيو لولا دا سيلفا.

وكتب ماكرون على تويتر “يجب احترام إرادة الشعب البرازيلي والمؤسسات الديمقراطية!، مضيفًا “الرئيس لولا يمكنه الاعتماد على دعم فرنسا الثابت”.

اقرأ أيضًا: تقرير: صادرات إيران إلى السعودية تشهد نموًا سريعًا في عام 2022

مواد مقترحة